تابعنا على المواقع التالية...

إحصائيات الموقع...

626386 : عدد زوار الموقع
28 : المتواجدون






لقاء : 30 % من إجمالي الطلبة يحتاجون الى خدمات التربية الخاصة منهم 1800 طالب...

    |  المشاهدات : 1327   |  بتاريخ : 11/17/2012 1:00:55 PM

لقاء : 30 % من إجمالي الطلبة يحتاجون الى خدمات التربية الخاصة منهم 1800 طالب

 

في لقاء علمي جمع المتخصصين بالممارسين في الجامعة

30 % من إجمالي الطلبة يحتاجون الى خدمات التربية الخاصة منهم 1800 طالب وطالبة من المعاقين في تعليم المدينة المنورة

 

انطلقت في الجامعة يوم الثلاثاء 28/12/14233هـ اللقاء العلمي الذي جمع معلمي ومعلمات التربية الخاصة في التعليم العام والمتخصصين من الأكاديميين والأكاديميات في الجامعة تحت عنوان "طرق تدريس ذوي الاحتياجات الخاصة والتدريب الميداني) والذي استمر لمدة يومين في قاعة التطوير الجامعي للرجال وفي مدرج الطب للنساء ونظمه قسم المناهج وطرق التدريس بكلية التربية بالجامعة وناقش اللقاء مفهوم العوق والقواعد التنظيمية وآلية التشخيص وطرق تدريس ذوي العوق وآلية الإشراف على البرنامج ومتابعته واستعراض نماذج مستخدمه في تفعيل البرنامج والنقاش حول واقع التدريب الميداني.

وبدأ اللقاء بالقران الكريم ثم ألقى عميد كلية التربية الأستاذ الدكتور محمد شحات الخطيب كلمة قال فيها إن شرائح الطلبة الذين يحتاجون إلى خدمات التعليم والتربية الخاصة تزيد عن 30 % من إجمالي الطلبة في المجتمع وهذا يعني أن هناك ملايين من الطلبة يحتاجون إلى معلمين ومعلمات ومن هو في حكمهم لكي يقوموا على تربيتهم وأضاف الدكتور الخطيب أن بعض الحالات يصعب فيها أن يتم تهيئة العدد الكافي من معلمي ومعلمات التربية الخاصة لكي تتم مقابلة الطلب الاجتماعي وسوق العمل لأسباب من بينها عدم وفرة الكفاءات العليا المتخصصة في هذا الحقل لأعداد المعلمين والمعلمات وصعوبة توفير برامج التدريب الميداني للطلبة والطالبات الذي يلتحقون ببرامج التربية الخاصة وعدم وفرة الكادر الإشرافي المتخصص القادر على تحمل تعبات التدريب الميداني في التربية الخاصة إضافة إلى سرعة تطور حقل التربية والحاجة إلى تكوين برامج التربية الخاصة الإعدادية والتأهيلية لمواكبة حركة التطور والتغيير ووعد عميد كلية التربية بالعمل على ربط قوي بين الكلية وبين أجهزة الميدان ليس في مجال التربية الخاصة فقط بل في جميع الميادين التربوية المشتركة وتمنى الدكتور الخطيب أن يكون هناك عمل مشترك بين كلية التربية وأجهزة الميدان في إدارة التربية والتعليم والقطاع الأهلي فيما يخص اختيار المدينة المنورة عاصمة للثقافة الإسلامية في مجال التربية الخاصة لتوضيح الرؤى والممارسات والتطبيقات والجهود المبذولة من أجل خدمة شرائح التربية الخاصة في المدينة المنورة .

ثم توالت فقرات اللقاء حيث ألقى مدير إدارة التربية الخاصة بتعليم المدينة المنورة الإستاذ حمدان بن هلال الذبياني كلمة رحب خلالها بالتعاون مع الجامعة وأهمية مثل هذا اللقاء للخروج بأفكار متميزة لتحسين جودة التعليم حيث يجتمع الممارسون في الميدان والأكاديميون والباحثون والمتخصصون في هذا المجال وأضاف الذبياني أن 1800 طالب وطالبة من ذوي الاحتياجات الخاصة بكافة أنواع الاعاقات في منطقة المدينة المنورة وفي مختلف مراحل التعليم يتم بذل جهود كبيرة لرعايتهم وتقديم الخدمات التعليمية لهم .

عقب ذلك القى الأستاذ الدكتور طلال بن سعد الحربي رئيس قسم المناهج محاضرة عن التشابه والاختلاف في أساليب التدريس للفئات المختلفة استعرض خلالها عدد من الأمثلة والنماذج وشارك الحضور في النقاش حول محور المحاضرة ثم ألقى الدكتور عوض بن زريبان الجهني مشرف وحدة التربية العملية محاضرة عن مسؤوليات وأدوار وحدة التربية العملية في قسم المناهج عقد بعدها ورشة لستين دقيقة تحت عنوان طرق تدريس ذوي صعوبات التعلم تحدث خلالها الأستاذ محمد بن طليحان الشدادي مساعد مدير التربية الخاصة بإدارة تعليم المدينة المنورة بشكل مفصل عن إجراءات التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة والنماذج المستخدمة وآلية التعامل والتعلم وبرامج صعوبات التعلم ثم عقدت حلقة نقاش حول ورشة العمل الأولى وتواصلت فعاليات اللقاء ليوم الأربعاء بعقد خمس ورش حول اضطرابات النطق والتواصل والتدريبات السلوكية وورشة عمل حول طرق تدريس ذوي الإعاقة السمعية وتدريب النطق والتواصل كما أصدر في ختام اللقاء توصيات حول موضوع لقاء طرق تدريس ذوي الاحتياجات الخاصة والتدريب الميداني .

المركز الإعلامي





الاسم الكريم :  
البريد الالكتروني:  
  كتابة التعليق